السعادة الأبدية.. آن أوانها

No comments

هل تعلم أن مرض العصبون الحركي النادر رغم كونه من الأمراض العصبية إلا أن الدماغ والقدرات العقلية تبقى سليمة تماما في حال الإصابة، حيث يؤثرهذا المرض على الخلايا العصبية الموجودة في العضلات الإرادية مما يؤدي إلى إتلافها محدثا شللا تاما في جسم المصاب، ومن العضلات التي تصاب بالشلل، العضلات المسؤولة عن تحريك الأطراف والبلع والنطق وحتى التنفس.

ربما تساءلت في نفسك ما علاقة العنوان بالمقدمة التي ابتدأت بها، فقط أكمل القراءة وسترى..

 من أشهر المصابين به، عالم الكونيات الشهير ستيفن هاوكنغ (Stephen hawking):

maxresdefault

حيث يعد من أبرز علماء الفيزياء النظرية، وصاحب دراسات تتحدث عن علاقة الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية. أصيب بهذا المرض في عمر 21 عام، وأخبره الأطباء بأنه لن يعيش أكثر من سنتين، لكن بإرادته العظيمة وبمساندة زوجته وأصدقائه أبحر إلى شاطئ الحياة والأحلام والطموحات، ورغم شلله وعدم قدرته على الحركة إلا أنه ضرب مثالاً في التحدي والصبر متجولاً مع كرسيه المتحرك في ساحات جامعتي أوكسفورد و كامبردج يلاحق أفكاره ويعيش لأجل إحيائها و إيصالها للأجيال القادمة حتى وصل الآن إلى عمر ال 74.

وتتجسد قصة هذا العالِم الشهير في فلم “نظرية كل شيئ”  “The theory of everything” حيث أبدع الممثل ايدي ريدمايني “Eddie Redmayne” في تجسيد دور ستيفن، و يبين لك حجم المأساة الكبيرة التي تعرض لها و حجم الإرادة التي هزمت كل عائق أمامه بنفس الوقت.

ورغم الملل الكبير الذي ينتاب المشاهد أثناء الفلم إلا أنه يحتوي على الكثير من التفاصيل  الصعبة التي عاشتها أسرة هذا العالم، ومع الأسف الشديد رغم صعوبة الظروف التي مرت ب ستيفن إلا أنه بقي معاندا على فكرة إلحاده حتى الآن.

في الحقيقة بدأت أتفكر في حياة هذا العالم، رغم أنه امتلك القدرات العجيبة في عقله وإرادته إلا أنه بقي لوحده في معركة الحياة فاقدا للذة طمأنينة القلب والسكينة والاستعانة بالله عزوجل، بينما هناك من يكتسب الطاقة الروحية بمجرد سجدة لله، فيكون لها الأثر الكبير في تخلصه من همومه لتكون له عوناً جسديا وروحيا في إكمال مسيرته.

والتساؤل الأقوى ما الشيئ الذي سيقف عائقاً أمام الإنسان إذا كان يملك أعظم كنزين (الإرادة والإيمان) في آن واحد!

أقدم لكم بعضاً من أسرار السعادة والتي خطرت لي من خلال إبحاري المتواضع بين أوراق المكتبة لعلها تنقذ غارقاً أو تسعف مريضاً أو حتى تكون يداً تساعد كل طموح وحالم:

  • اقرأ، تأمل، ابحث، أنتج فكرة فإن الأفكار الخلاقة تؤثر بالتاريخ.
  • ابحث عن ما تحبه، ووجه طاقتك تجاهه فتتحقق رغباتك بسهولة.
  • الوقت ثم الوقت، فهو ينسل من بين أصابعنا مثل ذرات الرمل فلا سبيل لأن يرجع ثانية.
  • تعرف على بعض الشخصيات المؤثرة، مثل عباس ابن فرناس وجابر بن الأفلح و غيرهم من أصحاب الأفكار المؤثرة.
  • لا تكن شحيحاً في حبك، درب عضلات قلبك على الاتساع لحب الآخرين وحب الخير لهم.
  • اليأس من أكبر الكبائر.
  • جسم الإنسان يتألف من 100 ترليون خلية، فلا تنسى تغذيتها بغذاء صحي وتمرينها جيداً.
  • تذكر أن السفينة آمنة على الشاطئ، لكنها ليس من أجل ذلك صنعت.

وأخيرا، لقد خلقنا جميعاً على هذه الأرض لسبب محدد، كُف عن سجن نفسك وراء قضبان الماضي وكن مهندساً لمستقبلك ..لتدرك السعادة الأبدية.

Alaa khaderالسعادة الأبدية.. آن أوانها

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *