العلامة التجارية

1 تعليق

تعريف العلامة التجارية بمفهومها العام: هي مؤشر يستخدمه فرد أو شركة أو مؤسسة للدلالة على المنتجات أو الخدمات الخاصة به/بها والمقدَّمة للمستهلك بهدف تمييز منتجاتها أو خدماتها عن منتجات وخدمات الآخرين.

العلامة التجارية عادة ما تكون كلمة، أو عبارة، أو رمزاً، أو تصميماً، أو بعض هذه العناصر مجتمعة.

عند بناء العلامة التجارية الناجحة يتم الانطلاق من مجموعة من القواعد والمبادئ بهدف تحقيق النجاح والتميز لمنتج ما (سلعة تجارية، فكرة، خدمة) وزيادة ثقة الجمهور المستهدف بهذا المنتج وبالتالي زيادة الطلب عليه فـي الأسواق.

يتم وضع الأسس والقواعد من خلال دراسة الجمهور المستهدف ومعرفة عوامل الجذب وكسب ثقة الزبون وبالتالي الوصول إلى الهدف المرسوم.

ملاحظة: المنتج في هذا المقال نقصد به: سلعة تجارية أو خدمية أو قيماً وأفكاراً معينة.

كما يمكن لمالك العلامة التجارية المسجلة مقاضاة من يقوم باستخدام علامته التجارية بطريقة غير شرعية.

العلامة التجارية في المفهوم التقني، والعناصر التي تدخل في بنائها:

عند تأسيس أي مؤسسة أو شركة عادة ما يكون الهدف منها طرح منتج فريد خاص وتقديمه للزبون.

فالعلاقة هنا بين طرفين رئيسيين هما الجهة المنتجة والجمهور المستهدف، حيث تحتاج هذه الجهة إلى طرق فعالة لتسويق وإيصال هذه المنتجات إلى المستهدفين أو المستفيدين منها، وتعريفهم بها وتوضيح مزاياها والفوائد المرجوّة منها حتى يستطيع الزبون تفضيلها على غيرها من المنتجات من ذات الصنف.

لذلك نحن بصدد الحديث عن أهم مكونات العلامة التجارية التي تستخدم في التسويق الناجح وهي:

أولاً: الشعار

عبارة عن رمز أو رسم تعبيري أو اسم أو حروف مختصرة، وقد يشتمل على رمز وحروف معاً، وليس بالضرورة أن يعبر الشعار حرفياً عن اسم الشركة أو المؤسسة وأهدافها ولكن ينبغي أن يترك انطباعاً مختلفاً في ذهن الزبون المستهدف ليميزه عن غيره.

يعتبر الشعار أحد أهم الطرق والآليات التي تعتمد عليها السياسة التسويقية للجهة المنتجة؛ حيث أن أول ما يلزم عند بناء الاستراتيجية التسويقية هو إعطاء ملمح مميز يكون بمثابة الوجه أو المعرف لهذه الجهة أو المنتج ليتمكن الشخص المستهدف أو الزبون من تمييزه والتعرف عليه، وهذا المعرف يسمى بـ (الشعار).

بعد الانتهاء من تصميم الشعار واعتماد شكله وألوانه يتم استخدامه ضمن معرفات الشركة كالبطاقات التعريفية للموظفين وأوراق المراسلات والأختام والأظرف والمركبات…. إلخ.

ثانياً: الهُوِيَّة البصريَّة

هي مجموعة من الأدوات التي تتميز بنمط معين في التصميم.

فمرحلة بناء أو اعتماد الهوية البصرية تأتي بعد اختيار وتصميم شعار المؤسسة حيث يتم جعل كل ما له صلة بالمؤسسة منسجماً ومتناسقاً مع هذا الشعار من حيث الألوان والرمزية.

تشمل الهُويَّة البصرية عناصر كثيرة سنذكر أهمها:

  • بطاقات التعريف الخاصة بالشركة والموظفين التابعين لها.
  • كافة المطبوعات والأختام وأوراق المراسلات والمغلفات التابعة للشركة.
  • تصاميم الملابس الخاصة بالشركة أو المؤسسة الخاصة بالموظفين والعاملين، بحيث تتماشى مع ألوان الشعار المختار.
  • التصاميم والرسومات على المركبات التابعة للمؤسسة.
  • إضافة للتصاميم الإلكترونية من موقع الويب وغلاف صورة الملف الشخصي وغلافات صفحات التواصل الاجتماعي.
  • الأعلام واللافتات.
  • الديكور والأثاث، وغيرها الكثير.

فكل ما من شأنه أن يعبر عن المؤسسة ويكون واجهة لها ويصلها بالمجتمع يجب مراعاة انسجامه مع قواعد وموجهات الهوية البصرية للمؤسسة، بحيث يميزها عن غيرها.

ثالثاً: الهُوِيَة المؤسسية

يمكننا القول بأنه أوسع وأشمل من مفهوم الهوية البصرية وأقرب إلى تعريف العلامة التجارية بمفهومها العام، فالهوية المؤسسية تتجاوز العناصر البصرية لتشمل أيضا مجموعة القيم والمنافع التي تقوم عليها وتقدمها المؤسسة.

ويمكن القول بأن الهوية المؤسسية هي عبارة عن العلاقة العاطفية والقيم والالتزامات الأخلاقية التي تربط بين المؤسسة والمتعاملين معها، وتُعنى بكيفية إحساس العملاء تجاه المؤسسة.

فعند التسويق الإعلاني لمنتج يملك هوية مؤسسية ناجحة يكون تركيز صاحب المؤسسة على القيم أو الفوائد وليس على المادة فحسب، وهذا بدوره يؤدي إلى ترسيخ إيمان المستهلك بقيمة المنتج وتفضيله على غيره من المنتجات المنافسة، ومن الأمثلة المعبرة عن العلامات التجارية الناجحة: هو العلامات التجارية المشهورة للألبسة مثل (أديداس، نايكي … الخ) والتي تمتاز بالجودة والمتانة ودقة التصميم رغم أن المصدر واحد للكثير من المنتجات الأخرى المنافسة.

إعداد: عبد الغني جمعة

تحرير: لمى عبد الفتاح

DET Platformالعلامة التجارية

1 تعليق

الانضمام إلى المحادثة
  • أسامة البواب - 4 أكتوبر، 2018 رد

    جميل جدا أعجبني , بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *