هل أنت مبرمج ؟

No comments

سيستغرب البعض من هذا السؤال، فأنا إنسان من لحم ودم ووعي وعقل، كيف يمكن أن أكون مبرمجا مثل الآلات والكمبيوترات ؟

ولكن يا عزيزي الحقيقة الصادمة التي أثبتتها الدراسات العلمية أن البشر يمكن برمجتهم تماما مثل الآلات، والأغرب أنك يمكن أن تعيش عشرات السنين بدون اكتشاف أنك مبرمج على أمر معين، وما يظهر لك فقط هو أثر هذه البرمجة في حياتك وأنت محتار ما هو السبب .

ولنضرب مثالاً عن إحدى أشهر البرمجات التي عاينتها أنا شخصياً عندما قدمت من سنوات دورة عن المال وكيف يجب أن يربي الأهل أطفالهم بخصوص المال إنفاقاً وجمعاً، والتمارين الخاصة بذلك ، وسميت الدورة “في بيتكم مليونير” .

ومما اكتشفته أثناء التحضير للدورة والاختلاط مع المتدربين أن هناك نسبة كبيرة جداً من الناس في عالمنا العربي تمت برمجتهم على برنامج يحتوي الأفكار التالية :-

 المال شيء غير جيد وهو فتنة، وأن الأغنياء أناس سيئون غالباً، وأنه مستحيل أن تصبح غنياً بدون أن تسرق وتنصب وترشي وترتكب الذنوب، أو تُورَّث مبلغاً هائلاً بدون أي تعب منك ، وأن الأغنياء أناس تعساء ويعانون كثيراً من عدم راحة البال والمشاكل مع من حولهم، وأن الكل يطمع بهم ويحسدهم ويصنع لهم المشاكل، وأن هناك مخاطر كبيرة في حال كان عندك مال أن تخسره أو ينصب عليك الناس أو يصبح أولادك فاسدين ومبذرين وغير ذلك من الأوهام .

وهذا البرنامج يعطي للعقل تصوراً وأمراً واضحاً، أنك لو كنت غنياً فهذا شيء سيء وسيجلب لك المتاعب، والمال فتنة كبيرة ، فالأفضل الإبتعاد عنها لراحة بالك، وسيواسيك عقلك بفكرة أن الفقراء هم أناس صالحون، روحانيتهم عالية، وسيدخلون الجنة قبل الأغنياء بعشرات السنين فما هو الضرر لو كنت منهم ؟

وعلى فكرة حتى لو قلت ظاهرياً أمام الناس عكس هذا الكلام، سيبقى ما يعمل في العقل الباطن هو البرمجة التي أنت تتبناها والتي غالباً ورثتها من محيطك عندما كنت صغيراً .

ولو أردت طريقة للتعرف على البرمجة أنظر في سلوكياتك وهي ستدلك عليها، فمثلاً لو كنت تملك ديونا كبيرة للبنوك أو غيرها في أمور استهلاكية مثل : (سيارة أجهزة فرش مصاريف سياحة وأمثالها)، فهذا دليل قاطع أنك انسان مبرمج على الفقر، لأن الأغنياء هم من يقرضون الآخرين وليس العكس، وفي احصائية في الكويت صادمة أن 80% تقريباً من العائلات غارقة في الديون، ويجب أن يعملوا عشرات السنين ليوفوا هذه الديون، مع أن المفروض أن الكويت من أغنى الدول وفيها أعلى الرواتب ولكن للأسف ما يحصل هو العكس بسبب البرمجة الخاطئة .

والمصيبة الأخطر في برمجتك حول المال لو أنك كنت تعتقد أن الله كتب عليك وعلى أهلك الفقر، وأنه لا مهرب من القدر لأن الله أقوى مني فكيف أنا سأعمل شيئاً هو ضد إرادته سبحانه، في هذه الحالة أبشرك البرمجة عندك مختومة بقفل وجنزير ولا مهرب منها نهائياً إلا لو قررت تغيرها.

” أخي الفقير الذي يدعي أن الغنى هو غنى النفس، سأقولها لك بصراحة من كان يحمل مثل هذه الأفكار والبرمجات ويؤمن بها بشدة في عقله اللاواعي سيعيش فقيراً ويموت فقيراً ومديوناً أيضاً ” ، وذلك لسبب بسيط أن عقله سيقوم بتجاهل أغلب الفرص التي تمر أمامه لجني المال، وسيقوم بإنفاق كل المال الذي يصل له بشكل آلي، ولن يفكر يوماً في تطوير دخله من خلال الإدخار، أو الدخول في سبيل ذلك بمشاريع أو أي مخاطرة، والنتيجة الحتمية أن تضمر عضلات التفكير المالي في عقله، لذلك سيصبح فقيراً حتماً وسيورث الفقر لأولاده أيضاً.

الموضوع كبير جداً بصراحة وفيه عشرات التفاصيل ولن تحيط به مقالة صغيرة لأنه دورة تستمر أياماً ، ولكن بسرعة كيف يمكن تفكيك هذه البرمجة؟

ببساطة أن تقوم بتبني برمجة مناقضة تماماً لهذه الأفكار وتقوم بزرعها عميقاً في عقلك اللاواعي من خلال سلوكيات وتمارين معينة، مع دفقة مع المشاعر فياضة ترافق هذه الأفكار لتثبيتها، بحيث لو تدربت بشكل جيد وذُكر بعدها أمامك المال أو المشاريع أو الإستثمار ستشعر بالسعادة والاندفاع للموضوع والتعرف عليه والكلام حوله وممارسته والدخول في مخاطرات في سبيله، ساعتها مبروك لقد فككت البرمجة وبدأ مشوار أن تصبح غنياً .

على العكس من وضعك الحالي لو ذُكر أمامك المال تشعر بالحرج والحزن والغضب لأنك تعاني من تأمين المال ومن الوصول إليه، ودائماً أنت في حاجة له .

الموضوع عميق جداً وتبدأ البرمجة من نعومة الأظافر، حين يبدأ الأهل يبرمجون أطفالهم على كره المال واحتقاره والتفنن في صرفه ولا يهتمون أبداً بتعليمهم التفنن في كيفية جمعه لأنهم أساساً يفتقدون هذه المهارة .

المحصلة لهذا ستنتج البرمجة مجتمعاً فقيراً محبطاً يزداد الفقير فيه فقراً، لأنه ببساطة ما أنت مبرمج عليه ستمشي عليه بدون وعي منك، فهل وجدت كمبيوتراً خالف البرمجة التي أدخلت عليه ؟؟ .

أسامة الخراطهل أنت مبرمج ؟

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *