أكسيد النتريك NO والقلب

No comments

سمية خضر

كثيرا ما سمعنا عن ملوثات الهواء الخطيرة وخاصة جزيء أكسيد النتريك NO (أحادي أكسيد النتروجين)، ولكن مؤخراً أصبح هذا الجزيء مقبولا كجزيء تنظيمي مهم لوظيفة القلب والأوعية الدموية في مجال الصحة، بل وقد يساهم نقصانه في جسم الإنسان في التسبب بتصلب الشرايين.

لبطانة الأوعية الدموية دور مهم في تنظيم ضغط وتدفق الدم. إذ تطلق خلايا البطانة أكسيد النتريك NO الذي بدوره يقوم بعملية استرخاء الأوعية الدموية اللازمة لمنع الاختلال الوظيفي للقلب.

أكسيد النتريك (NO) هو غاز يتم تصنيعه من الحمض الأميني ل-أرجنين L- arginine في الخلايا البطانية الوعائية بواسطة إنزيمات NOS.

لا يتواجد NO في الأغذية وإنما يوجد جزيء النترات NO3 الذي يتحول بدوره إلى نتريت NO2 ليتفاعل مع العصارة المعدية الحمضية لينتج NO، كما ويتم استقلاب النتريت NO2 إلى NO في الدورة الدموية والأنسجة.

عادةً حوالي 85% من النتريت NO2 الموجود في الغذاء مشتق من الخضراوات، ومعظم الباقي من مياه الشرب، على الرغم من أن هذه التراكيز قد تختلف إلى حد كبير، ويمكن تصنيف الخضراوات حسب محتواها الخاص من النتريت NO2:

يوجد النتريت NO2 بكميات وفيرة في: السبانخ والملفوف الصيني والخس والشمندر والفجل.

يوجد النتريت NO2 بكميات متوسطة في: اللفت والملفوف والفاصولياء الخضراء والبطاطا والخيار والجزر والكراث والثوم والفلفل الحلو والفلفل الأخضر.

يوجد النتريت NO2 بكميات قليلة في: البصل والطماطم.

وقد نصت سلطة الغذاء الأوروبية لتناول الأغذية التي تحتوي على النتريت NO2 يومياً بما لا يقل عن 3.7 mg/kg وهذا ما يعادل 260 mg يوميا لشخص بالغ يزن 70 kg.

يجدر الحديث هنا عن خطر الإصابة بمرض السرطان بسبب المواد المضافة الغير عضوية من النترات وأكسيد النتريك على اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة بهدف معالجة اللحوم وحفظها لفترات طويلة وللحد من نمو البكتيريا وقتل أبواغ البوتولينوم.

وظهرت في عام 1960 مخاوف كبيرة لتكوّن نتروزو ثنائي ميتيل أمين (dimethylnitrosamine) المسببة للسرطان (المعروف بأنه يعطل الأحماض النووية في الجرذان ويسبب أورام الكبد الناتجة عن تناول نترات الصوديوم) ومع ذلك فإن تناول النترات من الأغذية الطبيعية للجرذان لم تحفز أوراماً.

وقد أثبتت الدراسات أنّ الشمندر كمصدر للنترات يعمل على الوقاية من مرض السرطان مثل سرطان البروستات والثدي والكبد والرئة والمريء والجلد.

انخفاض إنتاج NO في الحالات المرضية يسبب مشاكل خطيرة في التوازن البطاني، وهذا هو السبب في العديد من العلاجات التي تم التحقيق فيها لتقييم إمكانية معالجة الخلل البطاني من خلال تعزيز إطلاق NO من البطانة.

في النهاية، لجزيءNO دور في الخصائص التنظيمية للبطانة كما هو مهم أيضا في التعرف على الظروف والأمراض التي تعتبر “عوامل الخطر” لحدوث أمراض القلب بسبب خلل وظيفي بطاني مع فقدان النشاط الحيوي لأكسيد النتريك. بما في ذلك ارتفاع الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم والتدخين ومرض السكري.

 

المصادر:

1) Hetzel, S., DeMets, D., Schneider, R., Borzak, S., Schneider, W., Serebruany, V., Schroder, H., and Hennekens, C. H. (2013). Aspirin increases nitric oxide formation in chronic stable coronary disease. Journal of Cardiovascular Pharmacology and Therapeutics, 18(3), 217-221.

2) McIntyre, M., and Dominiczak, A. F. (1997). Nitric oxide and cardiovascular disease. Postgraduate Medical Journal, 73, 630- 634.

3) Rochette, L., Lorin, J., Zeller, M., Guilland, J., Lorgis, L., Cottin, Y., and Vergely, C. (2013). Nitric oxide synthase inhibition and oxidative stress in cardiovascular diseases: Possible therapeutic targets? Pharmacology and Therapeutics, 140(3), 239–257.

4) Ruschitzka, F. T., Wenger, R. H., Stallmach, T., Quaschning, T., Wit, C., Wagner, K., Labugger, R., Kelmi, M., Noll, G., Thomas Rulicke, T., Shaw, S., Lindberg, R. L., Rodenwaldt, B., Lutz, H., Bauer, C., Luscher, T. F., and Gassmann, M. (2000). Nitric oxide prevents cardiovascular disease and determines survival in polyglobulic mice overexpressing erythropoietin. Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America, 97(21), 11609–11613.

5) Satnam Lidder, S., and Webb, A. J. (2012). Vascular effects of dietary nitrate (as found in green leafy vegetables and beetroot) via the nitrate- nitrite-nitric oxide pathway. British Journal of Clinical Pharmacology, 75(3), 677–696.

6) Tousoulis, D., Kampoli, A., Papageorgiou, C. T., and Stefanadis, C. (2012). The role of nitric oxide on endothelial function. Current Vascular Pharmacology, 10, -18.

DET Platformأكسيد النتريك NO والقلب
قراءة المزيد

عالم الإعلان

No comments

لنبدأ بسؤالك! كم عدد الإعلانات التي شاهدتها اليوم على التلفاز أو على جهازك الذكي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي؟

في الحقيقة الإعلان هو أكبر من مجرد فكرة، فهو يعتمد على استراتيجية ورسالة وهدف، فمشروعك الخاص مثلاً، نصفه فكرة ونصفه الآخر هو الإعلان!

الإعلان هو الإبداع، هو العصف الذهني، هو التفكير خارج الصندوق، كما قال ويليام برنباك Willia Bernbach أحد خبراء الإعلان: “أن لا تكون مختلفاً في الإعلان هو شيء انتحاري”.

تكمن أهمية الإعلان في خلق تواصل فعال بين المستهلك والمنتج عبر مختلف الوسائل الإعلامية، والذي تستطيع من خلاله إظهار الثقة والنجاح بمنتجك أو فكرتك، إذ يدرس الإعلان احتياج الجمهور ليلفت نظرهم إليه، حتى يخلق اهتماما ورغبة بداخلهم تشعل العاطفة، حتى تكون النتيجة شراء هذا المنتج وتكوين رضا المستهلك.

وهنا تأتي أهمية الوكالات الإعلانية المتخصصة بصناعة الإعلان، يوجد العديد من أنواع الوكالات، فمنها المتخصصة بهدف محدد كجذب جمهور معين، ومنها التي تركز على الجانب الإبداعي، ومنها الوكالات التي تهتم بظهور العلامة التجارية وتموضعها في عقل الزبون.

مثال على ذلك شركة Droga5  والتي تعتبر الشركة الثانية عالمياً في صناعة الإعلان، وهي ذات الشركة التي صنعت إعلانا لشركة  Under Armour  الرياضية، حيث كانت نتائجه ارتفاع أرباح Under Armour  وتخطيها لمعدل أرباح Nike  بكثير بعد هذا الإعلان:

https://goo.gl/5DHbjR

في هذا الإعلان كمّ هائل من المشاعر التحفيزية من تحدّ وصبر وتضحية، تحت شعار: “ما تفعله في الظلام سيضعك تحت الأضواء” واعتماد هاشتاغ #Ruleyourself   أي تحكم بنفسك، وما ميز هذا الإعلان هو اختيار نجم السباحة Michael Phelps  الذي استطاع أن يعبّر عن روح  Under Armour  خاصة أنّ هذا الإعلان أتى بعد استقالة مايكل من منافسات السباحة العالمية، وأيضا استخدام الإعلان لأغنية it’s the last goodbye أي الوداع الأخير، وصلت الحملة الإعلانية لدرجة عالية من التواصل التسويقي المتكامل IMC من خلال استخدامهم جميع الوسائل الإعلامية المعاصرة، بالإضافة لاستخدامهم استراتيجية البيع اللين (soft sell).

تعتمد استراتيجية الإعلانات في البيع اللين على التركيز على عاطفة الجمهور وهي بخلاف استراتيجية البيع الصلب (hard sell) والتي تعتمد على العلم والعقلانية أكثر من العاطفة.

نستطيع تمييز شخصيتين مميزتين في عالم الإعلان تختلفان في وجهة نظرهما تجاه صناعة الإعلان بين الفن والعلم، وهما ويليام برنباك William Bernbach  الذي يعتبر أنّ نجاح الإعلان يعتمد على إظهار الفن فيه والعاطفة والإبداع والبساطة والإلهام، وديفيد أوجلفي David Ogilvy  الذي يشدد على إظهار العلامة التجارية بشكل علمي اعتمادا على بحوث علمية واستخدام كلمات مفهومة بالنسبة للمستهلكين.

وسأضع بين أيديكم بعض الإعلانات الناجحة التي تختلف في استراتيجياتها:

طريقة الدراما، مثل إعلان كوكاكولا:

https://goo.gl/b5NRvA

طريقة حل المشاكل، مثل إعلان cillit bang وهو من أنجح الإعلانات:

https://goo.gl/gWUZm7

ولمن لديه الفضول عن كواليس هذا الإعلان:

https://goo.gl/ksSMoE

طريقة الغموض، إعلان سيارة Bosch:

https://goo.gl/SFU34T

طريقة المحاضرة، إعلان معجون الأسنان:

https://goo.gl/ZpudDd

طريقة الفكاهة، إعلان معجون الطماطم:

https://goo.gl/2kZ1Y8

هل تعلم عن مدينة Nike  في لندن (Nike Town):

https://goo.gl/mpm3MU

وهذا إعلان سيارة kia  الجديدة لعام 2017:

https://goo.gl/FcH8ot

 وأخيراً، هل تود صناعة إعلان محترف؟ كل ما عليك فعله هو:

تحديد الاستراتيجية والرسالة.

تشكيل فريق احترافي للعصف الذهني وصناعة الأفكار.

اختيار الشركة الإعلانية المناسبة.

اختيار هاشتاغ للحملة.

اختيار شعار مميز.

استخدام وسائل الإعلام العصري بجميع أنواعه.

توسيع العلاقات العامة.

التركيز على إظهار العلامة التجارية وربطها برمز معين جاذب لعاطفة الزبون.

انتظار الأرباح الرائعة.

المصادر: كتاب Advertising & IMC  لMoriarty  وMitchell  وWells.

و مقال موقع :ADWEEK https://goo.gl/o2HnRx

تحرير: أحمد حللي

DET Platformعالم الإعلان
قراءة المزيد

ماذا تعرف عن تخصص العلاقات الدولية ؟

No comments

العلاقات الدولية هي التفاعلات التي تتخذ الأشكال الثنائية أو أكثر بين الكيانات المنفصلة حيث ان هذه الكيانات تحكمها علاقات تصنف إلى علاقات تعاونية أو علاقات يحكمها الصراع والخلاف، وللأسف الشديد يكون الصراع في الغالب هو المسيطر على العلاقات بين الدول، حيث أن هذه الدول حتى لو تم إخفاء هذه الحقيقة او التنكر لها.

DET Platformماذا تعرف عن تخصص العلاقات الدولية ؟
قراءة المزيد

ملخص علوم التنمية الذاتية

No comments

ملخص علوم التنمية الذاتية

كنت أبحث دائما عن العلم الحقيقي في قلب علوم التنمية الذاتية التي انتشرت في الخمسين سنة الأخيرة، واطلعت على عشرات المناهج والمدارس في هذا المجال الغربي منها والشرقي، وسمعت لمئات المحاضرات والعلماء،

ومن أعجب الأمور العلمية أنه أصبح هناك تداخل كبير بين علوم التنمية الذاتية والفلسفة، وعلوم النفس والفيزياء، في مزيج معرفي يخدم بعضه بعضا، وهدفه فهم النفس البشرية والكون، والبحث عن أصل الكون والخلق لأنهم مكونين من مادة واحدة هي الذرة وما يجول في داخلها من طاقة.

أسامة الخراطملخص علوم التنمية الذاتية
قراءة المزيد