استمتع بحياتك

No comments

رفاه أحمد غصن

في زمنٍ ساد فيه التّشتت والبعد بين الناس، واختُصرت فيه أكبر الاجتماعات العائلية في مجموعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يدخلها أحدهم فيغادرها الآخر!

تُلقى التحيّة فيه في الصباح فَيرد الآخرون في المساء!

في عمق هذا التشتت كان معظمنا في حاجةٍ إلى سراج يرشدنا لكيفية ترميم علاقاتنا الاجتماعية مع الآخرين، فكان كتاب “استمتع بحياتك”.

يشرح الكاتب أسلوب التواصل مع أقرب الناس إلينا من (والدينا، إخواننا، الأصدقاء والمقربين…) إلى أبعد شخص في هذا العالم! وكيفية التعامل بأسلوب لطيف وليّن يجعلنا نملك قلوب الآخرين ونزداد قُرباً منهم.

تضمّن الكتاب العديد من المحاور الأساسية، التي ركز الكاتب عليها لأهميتها في حياة كل فرد منّا. كما شَملت سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام الجزء الأكبر من الكتاب، فهو القدوة الأولى في الحياة والمرجعية الأساسية في تصرفاتنا كلها.

فبذلك قد يَصلُح هذا الكتاب ليكون كتاب سيرة نبوية عطِرة لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، إضافة لكونه أحد أهم كتب التنمية البشرية، التي لا يمكن دراستها لمرة واحدة فقط ووضعها على الرف، بل لا بُدّ أن يكون في متناول اليد بين الحين والآخر لعمق مضمونه وأثره في شخصية الإنسان.

من المواضيع التي طرحها الكاتب خلال صفحاته كيفية تغيير سلوكنا أثناء تعاملنا مع الآخرين، طريقة فتح سُبل التواصل معهم وجعلهم يشعرون بالأمان والراحة للبوح عمّا يجول في خاطرهم وبثّ روح التفاؤل في نفوسهم وتعويدهم على النظر الدائم “لنصف الكأس الممتلئ”.

كما خاطب الكاتب المجتمع بكامل بشرائحه المختلفة، توجّه لكل من فيه دون تمييز بينهم، دعاهم جميعاً للتّحرر من القيود التي تجعلنا ننطوي على أنفسنا ونمتنع عن التواصل مع الآخرين، والكفّ عن رمي اللوم عليهم في فشلنا وتجنبهم في نجاحنا!

كما ركز على الطريقة الأمثل لكيفية إخبارهم عن الأمور السيئة سواء في شخصيتهم، سلوكهم، تعاملهم مع الآخرين، أو طريقة نظرتهم للأمور، كيف “ننقذهم وننتقدهم” في آنٍ واحد بحيث نكون يد عون وسندا دائما لهم.

فما أجمل أن نكون ابتسامة أمل في وجه كل حزين وشمعة مضيئة في درب كل ضال، وما أجمل أن نهوّن على بعضنا الطريق في عالم يضجّ بالمعوقات.

أتمنى لكم قراءة ممتعة واستفادة واسعة بعون الله.

DET Platformاستمتع بحياتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *